غالب دويهي: هذا ما نريده في قضاء زغرتا

0
3074

رسالة صادقة صريحة و مقتضبة إلى كل المرشحين في قضاء زغرتا:

نحن شعب قضاء زغرتا لا يهمنا شعارات و لا تهمنا سياسات إستراتيجية و عالمية و كونية،فلا ننتفع إذا تحالفنا مع أميركا أو إذا عادينا روسيا و لا يأتينا بشيء إن تصادقنا مع فرنسا.فكل ما يهمنا في الوقت الراهن و الاني هي 5 نقاط أساسية تمس في صلب حياتنا و بقائنا و ديمومتنا في منطقتنا و من بعدها في بلدنا.

١- الوضع المعيشي الضاغط و مكافحته من خلال إنشاء معامل أو مؤسسات جديدة بحيث تخلق فرص عمل في منطقتنا و تثبت شبابنا في منطقتهم.

٢- سوق قضاء زغرتا التجاري و العمل على تشجيعه و تنميته و مكافحة كل المزاحمات التجارية الغير مشروعة في عقر دارنا من كل أجنبي.

٣- حماية اليد العاملة اللبنانية و منع أي خرق للقوانين العمل اللبنانية و متابعة هذا الملف الحيوي لأنه يطال أكثر من ٥٠٠ رب عمل (أصحاب المصالح و المهن) تزاحمهم العمالة الأجنبية السورية في التحديد و ستؤدي حتما إلى ضرب هذه المهن بحيث ستصبح حكرا في المستقبل القريب على السوريين!!

٤- الوضع البيئي الخطير الذي تمر فيه منطقتنا و التأزم الذي وصلنا إليه نتيجة غياب الدولة و مشاريعها الإنمائية و نتيجة عدم تطبيق القوانين الصارمة في التخطيط المدني.و التلوث الذي طال ينابيعنا و مياهنا الجوفية ينذر بعواقب وخيمة على حياتنا و على حياة اولادنا جالبا أمراضا شتى.هذا التلوث الذي سيخسرنا ثروات طبيعية تعتبر “جواهر” و “عطايا من الله” في زمن يواجه العالم ندرة مصادر المياه و التغيير المناخي.

٥- الوضع التربوي المأساوي الراهن نتيجة غياب الشفافية في المدارس الخاصة و نتيجة الإقرار بسلسلة الرتب و الرواتب مما وضع الأهل في وضع لا يحسدون عليه و أدى و سيؤدي إلى هجرة و نزوح للعديد من الطلاب من مدارسهم إلى مدارس أقل كلفة و هذه الدوامة لن ننتهي إلا بالعودة الى دعم المدارس الحكومية الرسمية.لذلك من الواجب و الضروري وضع خطة عاجلة للنهوض بالمدارس الرسمية في قضائنا و جعلها مدارس نموذجية.